منتدي ام النور بالكشح
يشرفنا تسجيلك بالمنتدي وتنال بركة ام النور مريم
منتدي ام النور بالكشح


 
دخولدخول  الرئيسيةالرئيسية  ++البوابة++++البوابة++  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  

شاطر | 
 

 قصيدة في البرية والهدوء للبابا شنودة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مايكل مجدي



عدد المساهمات : 53
نقاط : 166
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 05/08/2009

مُساهمةموضوع: قصيدة في البرية والهدوء للبابا شنودة   الجمعة سبتمبر 11, 2009 1:41 pm

وسط زحمة الحياة و مشاغلها و ضوضوئها و اهتماماتها الكثيرة
ما أجمل أن يتفرغ الإنسان - و لو قليلاً - للجلوس مع الله ،
فى جو التأمل ، و الصلاة ، و انفتاح القلب على الله

هنا يلجا الإنسان إلي السكون والهدوء لأن الحديث مع الله ،

يليق به الإنفراد بالله

من أجل هذا نقل الله ابانا إبراهيم من و طنه ،
و من بين أهله و عشرته ، إلى الجبل ،

إلى حيث ينفرد فى خلوة مع الله هناك يبنى المذبح و فى خلوة على الجبل المقدس ،
قضى موسى أربعين يوماً مع الله ، أخذ منه الناموس و الوصايا ،

و أخذ المثال الذى على نسقه بنى خيمة الإجتماع

و فى خلوة على الجبل ، كان السيد المسيح يلتقى بتلاميذه ،
و أحياناً كان يأخذهم إلى موضع خلاء

كلمة الله ، يليق بها السكون و الهدوء

فى الهدوء ، تدرب إيليا النبى و فى البرية ، مدى ثلاثين عاماً ،
تربى يوحنا المعمدان

و فى الهدوء و السكون ايضاً ، تدرب أعضاء مدرسة الأنبياء
و لم يصر موسى نبياً ، و لم يختره الرب للقيادة ،
إلا بعد أن قضى فى البرية اربعين سنة ، فى السكون ،
بعيداً عن قصر فرعون و ضوضائه و سياساته

و السيد المسيح نفسه ، على الرغم من السكون غير المحدود الكائن فى أعماقه ،
و على الرغم من صلته الأزلية الدائمة بالآب ، لكى يعطينا مثالاً ،
لم يبدأ خدمته العلنية إلا بعد أربعين يوماً قضاها وحده فى الجبل ،
فى حياة السكون ، مع الآب

و كان الجبل ، له موقعه و موضعه ، فى حياة الرب
و ما أجمل قول الكتاب فى ذلك
" مضى كل واحد إلى بيته أما يسوع فمضى إلى جبل الزيتون "
( يو 8 : 1 )

و كان بستان جسيمانى مكان هدوء و سكون للمسيح
يقضى فيه فترات من الخلوة ما أعمقها

و كانت مريم أخت مرثا مثالاً لحياة السكون ،
فى جلستها الهادئة عند قدمى الرب بقوله
" أنت تهتمين و تضطربين لأجل أمور كثيرة و الحاجة إلى واحد "

ليتك إذن تبحث عن مركز السكون فى حياتك ؟

و هل أنت تهتم و تضطرب لأجل أمور كثيرة و متى تهدأ إلى نفسك ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصيدة في البرية والهدوء للبابا شنودة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي ام النور بالكشح :: منتدي البابا شنودة-
انتقل الى: