منتدي ام النور بالكشح
يشرفنا تسجيلك بالمنتدي وتنال بركة ام النور مريم
منتدي ام النور بالكشح


 
دخولدخول  الرئيسيةالرئيسية  ++البوابة++++البوابة++  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  

شاطر | 
 

 سأتركك انت تضع عنواناً لهذا الموضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
miko
Admin
Admin


عدد المساهمات : 352
نقاط : 944
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 05/08/2009
العمر : 22

مُساهمةموضوع: سأتركك انت تضع عنواناً لهذا الموضوع   الإثنين نوفمبر 16, 2009 5:56 am

أحبائي....

شدتني جداً أسطر وكلمات هذا الموضوع... ثم بعد متابعه كذا سطر انتقلت لمرحلة الإعجاب... ثم في نهاية قرائتي له وجدت قلبي قد ارتفع بالصلاه لذاك الذي أحبني.


رغبت في أن أشرككم معي، ولذا سانشره علي ثلاثة حلقات حتى يستطيع الكل (الذي يحب القراءة أو الذي يمل بسرعه) من متابعته.
راجياً ان يكون هذا الموضوع سبب بركه لكثيرين.






الي الحلقة الأولي....


من فرط حبهم لله، ومن حلاوة اسمه في أفواههم وفي قلوبهم، ما كانوا يستطيعون بسهولة أن يتركوه.... لقد أحبه القديسون من كل القلب وفضلّوه عن كل شيء "المحبة قوية كالموت، مياة كثيرة لا تستطيع أن تطفئ المحبة" (نش 6:8، 7).

+ لكي تحب الله ينبغي لك قبل كل شيء أن تخلّص ذاتك من محبة العالم... "لأن محبة العالم عداوة لله" (يع 4:4).

اعرف أنك غريب علي الأرض التي لا تنبت لك غير الشوك والحسك أذنً فلا تحاول أن تتمسك بشيء عالمي في هذه الغربة. لا تكن عبداً لرغبة معينة أو شهوة باطله أو مجد زائل أو منصب أو مركز أو لقب.
وهكذا إذا شعرت أن العالم سيبيد وشهوته معه، ولم تتعلق بشيء منه فحينئذ سيأتي الله ويملأ قلبك كله وحينئذ ستحبه من كل قلبك ومن كل فكرك.

+ ولكي تدرك هذه الغاية يجب أن تقرأ كثيراً عن فناء الحياة وتتعمق في دراسة سيّر القديسين وفي قراءة سفر الجامعة واستفد من الحوادث التي تمر بك وتعطيك فكرة عن بطلان العالم وكل ما فيه من إغراء.
قال أحد آبائنا هل تريد أن تحب الله أصرخ ارجعي يا نفسي إلي موضع راحتك لأن الرب قد أحسن إليك.

+ تذكر إحسانات الله إليك، استعرض حياتك منذ ولدت حتى هذه اللحظة، تأمل كيف راعاك الله واهتم بك وأتي بك إلي هذه الساعة. تذكر المواقف المحرجة التي أحاطت بك وكيف نجاك الله منها جميعاً. تذكر الطلبات التي سألت الله من أجلها وكيف أنه استجاب بكل محبة. تذكر الضيقات والمشقات والأمراض والأوبئة التي تعرّضت إليها وكيف أخرجك الله منها سالماً.
تذكر كل هذا واشعر أنك مُحاط بيمين الله، وأن هذه المحبة حين تحصرك تشعرك أنك غارق في لُجة إحسانات الله وأن الله كان ولا يزال رفيقاً بك جداً ثم أصرخ من أعماق قلبك بعد ذلك مع القديس اغريغوريوس حين يقول في قدّاسه "ليس شيءً من المنطق يستطيع أن يجد لُجة محبتك للبشر..." ومع داود حين يقول "باركي يا نفسي الرب ولا تنسى كل حسناته" (مز 2:103).

+ تذكر آلام المسيح وعذاباته ودماءه التي سُفكت من أجلك. تخيله وهو مجروح لأجل معاصيك ومسحوق لأجل آثامك. استعرض أمام عينيك منظر الجلجثة والجَلْد وإكليل الشوك والحرّبة والصليب ثم استعرض بعد ذلك أنك مديون بحياتك لهذا الذي أحبك وأعتقك واشتراك بدمه الثمين. اشعر أيضاً أنك عاجز مطلقاً عن وفاء هذا الدين بل حتى عن تقديم الشكر اللازم. ثم تسلل في صمت إلي هذا القلب الكبير الذي أحبك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://om-elnoor.ibda3.org
هوبا ستار
مشرف مميز
مشرف مميز


عدد المساهمات : 56
نقاط : 116
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 26/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: سأتركك انت تضع عنواناً لهذا الموضوع   الثلاثاء ديسمبر 22, 2009 11:24 am

شكرا ليك اخويا مايكل
ربنا يبارك في خدمتك
ويعوضك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سأتركك انت تضع عنواناً لهذا الموضوع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي ام النور بالكشح :: قسم النقاش العام-
انتقل الى: