منتدي ام النور بالكشح
يشرفنا تسجيلك بالمنتدي وتنال بركة ام النور مريم
منتدي ام النور بالكشح


 
دخولدخول  الرئيسيةالرئيسية  ++البوابة++++البوابة++  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  

شاطر | 
 

 كتاب احد الشعانين للبابا شنودة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مايكل مجدي



عدد المساهمات : 53
نقاط : 166
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 05/08/2009

مُساهمةموضوع: كتاب احد الشعانين للبابا شنودة   الخميس أغسطس 13, 2009 7:10 am

كلمة شعانين عبرانية من " هو شيعه نان " ومعناها يارب خلص، ومنها الكلمة اليونانية " أوصنا "

التى
استخدمها البشيرون في الاناجيل وهى الكلمة التي كانت تصرخ بها الجموع في
خروجهم لاستقبال موكب المسيح وهو في الطريق إلى أورشليم. ويسمى أيضاً بأحد
السعف وعيد الزيتونة لأن الجموع التي لاقته كانت تحمل سعف النخل وغصون
الزيتون المزينة فلذلك تعيد الكنيسة وهى تحمل سعف النخل وع وغصون الزيتون
المزينة وهى تستقبل موكب الملك المسيح.

ومن طقس هذا اليوم أن
تقرأ فصول الاناجيل الأربعة في زوايا الكنيسة الأربعة وأرجائها في رفع
بخور باكر وهى بهذا العمل تعلن انتشار الأناجيل في أرجاء المسكونة، ومن
طقس الصلاة في هذا العيد أن تسوده نغمة الفرح فتردد الألحان بطريقة
الشعانين المعروفة وهى التي تستخدم في هذا اليوم وعيد الصليب، وهى بذلك
تبتهج بهذا العيد كقول زكريا النبى:

"ابتهجى يا ابنة صهيون...

اهتفى يا ابنة أورشليم...

هوذا ملكك يأتى إليك ...
وهو عادل ومنصور...

وديع وراكب على حمار وعلى جحش ابن اتان" (زك 9: 9، 10)




إنه
يوم عيد سيدي، نحتفل فيه بألحان الفرح، قبل أن ندخل في ألحان البصخة
الحزينة. وفيه استقبل اليهود المسيح ملكاً على أورشليم، ويخلصهم من حكم
الرومان، ولكنه رفض هذا المُلك الأرضي. لأن مملكته روحية...

المسيح رفض أن يملك على أورشليم، ولكنه يفرح أن يملك على قلبك...

قلبك
عند الله، هو أعظم من أورشليم. إنه هيكل للروح القدس ومسكن للّه. فكّر
كثيراً هل الله يملك عليك كلك: قلبك وفكرك وحواسك وجسدك ووقتك...؟

قل له تعال يا رب واملك. هوذا أنا لك... المرجع: موقع كنيسة الأنبا تكلاهيمانوت

إن
كانت مملكتك يا رب ليست من هذا العالم. فتعالَ. عندى لك مملكة تناسبك،
تسند فيها رأسك وتستريح. لعلك تجد راحتك فى قلبى. وإن وجدت فيه عصاة أو
متمردين عليك... تقلد سيفك على فخذك أيها الجبار. استله وانجح واملك (مز
44).

لا تنشغل بالسعف في هذا اليوم، بل انشغل باستقبال المسيح في
قلبك ملكاً عليه، فأنت تحتاج أن يملك الربِ عليك، لكي يدبر أهل بيتك حسنا.

منقوول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كتاب احد الشعانين للبابا شنودة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي ام النور بالكشح :: منتدي الكتاب المقدس-
انتقل الى: